براين تريسى - برايان تريسي - خبير أعمال لم يكمل مرحلته الثانوية

http://kazamiza.net/

من هو برايان تريسي ؟

مثل أي شاب في هذه الحياة، بدأ حياته شاباً عادياً جداً، لا صفات مميزة كان يتصف بها سوى فضوله الزائد، في دراسته كان مقصراً، ترك مقاعد الدراسة من دون أن يتخرج ، زاول العديد من الأعمال الشاقة لأعوام عديدة، لم يكن له مستقبلاً واعداً يتوقعه .

 

عمل في سفينة شحن لنقل البضائع حول العالم، كان من نتاج هذا العمل أن زار بلداناً عديدة وسافر إلى وجهات كثيرة، مكث في هذا العمل ثماني سنوات وزار أكثر من ثمانين بلداً في القارات الخمس.

عندما لا يجد عملاً مناسباً كان يعمل في المبيعات ويعمل بعمولة ثابتة، كافح كثيراً متنقلاً من بيعة لأخرى، ويتساءل : لماذا يعمل الناس أفضل مني؟

 

بعد هذا التساؤل العميق، بدأ في التفكير بشكل آخر، قابل بائعين ناجحين وسألهم عن ماهية عملهم، وكيف يعملون وماذا بالضبط كانوا يفعلونه لتحقيق أهدافهم .. لم يخيب البائعون الذين قابلهم عن السر والمفتاح الذي نجحوا من خلال تطبيقه في بيعهم ، بعدما حصل صاحبنا على هذه المعلومات قام بتطبيقها، وفعل ما نصحه به هؤلاء البائعون، فكان ثمرة ذلك أن ارتفعت مبيعاته، وأصبح متميزاً جداً فكان أن أصبح مدير مبيعات.

 

يقول برايان : لقد كررت الطريقة نفسها عندما أصبحت مدير مبيعات، فتتبعت ما يفعله مدراء المبيعات الناجحون وفعلت مثله تماماً، ويضيف : إن عملية التعلم هذه وتطبيق ما تعلمته غيرت مجرى حياتي، فقط تعلم ما يفعله الناجحون وافعل الأشياء نفسها إلى أن تحصل على النتائج نفسها .

إن هذه المعادلة البسيطة تستطيع تطبيقها على كثير من الأمور الحياتية ، فالناس الذين ينجزون أعمالاً كثيرة نعتقد أنه ليس بوسعنا فعلها، هم بالتأكيد يتبعون طريقة معينة في إنجاز أعمالهم وإدارة أوقاتهم .. لماذا لا نتعلمها ونطبقها ؟

 

وبعد عمله في المبيعات تدرج حتى أصبح نائب رئيس مبيعات على جماعة من البائعين تتألف من تسعة وخمسين شخصاً في ستة بلدان، لقد كان عمره آنذاك خمسة وعشرين سنة فقط !

مارس أعمالاً كثيرة، أسس وبنى عدة شركات، ليس هذا فحسب ، بل أكمل تعليمة حتى حصل على شهادة جامعية في إدارة الأعمال من إحدى الجامعات الكبرى، تعلم لغات عدة، فهو يتكلم الفرنسية والألمانية والإسبانية (إضافة إلى لغته الأصلية) بالإضافة إلى أنه كان مدرباً ومستشاراً لأكثر من ألف شركة، كما ألف أكثر من 300 برنامج تدريبي بالصوت والصورة تمت ترجمتها إلى 20 لغة .

 

يلخص لنا برايان خلاصة تجربته في مسيرته المهنية حيث يقول : إن القدرة على التركيز بشكل عقلي منفرد على أهم مهماتك وتأديتها بشكل جيد وإنهائها بشكل تام هو المفتاح للنجاح الباهر، والإنجاز، والاحترام والمكانة والسعادة في الحياة.

لربما كانت هذه التدوينة مقدمة لطرح بعض الأفكار المستفادة من بعض كتب برايان تريسي وغيره وخصوصاً في إدارة الوقت وتنظيم المهام وتطوير الذات .. كونوا بالقرب .

 

 


https://beautyclinicintanta.com/about/%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D8%AA%D8%B9%D8%B1%D9%81-%D8%B9%D9%86-%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%B2%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B9%D8%B1-hair-transplantation/

براين تريسي مستشار وكاتب ومحاضر، صاحب محاضرات صوتية في مجال النجاح في عالم الأعمال، هي الأكثر استماعا إليها على مستوى العالم. براين كندي مواليد عام 1944، من عائلة فقيرة، لم يكمل تعليمه الثانوي، فانخرط في وظائف يدوية، وكان بيته في كثير من الأوقات سيارته. وعمره 20 سنة، أراد براين أن يرتحل حول العالم، وأن يعبر الصحراء الكبرى، وهو قاد سيارته من كندا إلى الولايات المتحدة ومنها على ظهر سفينة شحن إلى إنجلترا.

 

من إنجلترا شق طريقه عبر القنال الإنجليزي إلى فرنسا على ظهر دراجة هوائية وحتى أسبانيا وجزيرة جبل طارق، وهناك اشترك مع صديقين له في شراء سيارة لاند روفر ليقودوها عبر الصحراء الكبرى حيث كاد أن يموت أكثر من مرة، حتى بلغ جوهانسبرج في جنوب أفريقيا، حيث عاش وعمل لمدة سنتين، ليعود بعدها إلى لندن، ليعمل فيها بعض الوقت، ومنها إلى ألمانيا، ليبدأ في 1968 رحلته البرية من إنجلترا وحتى سنغافورة، عبر أوروبا وتركيا وإيران وباكستان والهند، وماليزيا حتى سنغافورة، ومنها إلى تايلاند حيث عمل هناك لمدة عامين.

 

 

خلال سنوات ثمانية، عمل براين في قرابة 80 دولة، وسنحت له الفرصة لتعلم رياضة الكاراتيه على يد دكتور ألبرت شيفتزر، وتعلم فلسفتها وحكمتها، ما ساعده كثيرا على النجاح ودروبه في الحياة. في الثلاثينات من عمره، عاد براين ليدرس ويحصل على شهادته في الأعمال.

 

براين كثير القراءة في مجالات الإدارة والاقتصاد والتاريخ وعلم النفس والقادة والعظماء، ويتحدث أربع لغات. يؤمن براين بأن المرء منا يتحكم في مصيره، وأن الاجتهاد والعمل الشاق والمثابرة وتنظيم الوقت كفيلة ببلوغ الواحد منا هدفه.

 

تنوعت وظائف براين ما بين المبيعات والتسويق والاستثمار والعقارات والتصدير والتوزيع والاستشارات الإدارية، وقبل أن يؤسس شركته، كان مدير عمليات لشركة تحقق 75 مليون دولار مبيعات سنوية. كل عام، يحاضر براين لأكثر من 450 ألف شخص، في العديد من مواضيع الإدارة والقيادة والتخطيط ووضع الأهداف وتنفيذها، وتطوير الذات والإبداع.

 

في عام 1981، بدأ براين في تسجيل محاضراته الصوتية، وخلال 25 سنة، كانت حصيلته أكثر من 300 برنامج تدريب صوتي ومرئي من محاضرات وكتب ومقالات ونصائح، مع برامج تليفزيونية وراديو، ترجمت لأكثر من 24 لغة، ويحمل في جعبته حصيلة 25 سنة من العمل، كما حقق 40 كتابا من كتب براين له لقب أفضل كاتب محققا للمبيعات.

 

من ضمن خبرات براين، استيراده لسيارات الدفع الرباعي سوزوكي من اليابان إلى كندا، وتأسيسه 65 محل وكالة وصيانة عبر ربوع كندا، وبيعه سيارات تقدر قيمتها بقرابة 25 مليون دولار خلال عامين، حيث بدأ من الصفر.

 

يرى براين أن الفشل في الحياة أمر طبيعي مثل التنفس، فهو فشل في الدراسة، وفشل في أول ثلاث محاولات لعبور الصحراء، وفشل في الوظائف الأولى التي عمل بها، وفشل في البداية حين امتهن وظيفة البيع، وحين انتقل للإدارة، وقع في أخطاء لا تحصى، لكنه تعلم من كل هذه المحاولات الفاشلة، وحول الفشل إلى نجاح، عبر كتبه ومحاضراته وبرامجه التدريبية.

 

يرى براين أن كل ناجح في الحياة تعرض للفشل مرات كثيرة، لكن الناجح هو المثابر الذي يستمر في التجربة حتى يكتب له النجاح.

 

 

 

لماذا هذه المقدمة الطويلة؟ لأن أمامنا محاضرات كثيرة لهذا المحاضر اللامع ابقوا معي.

---------------

للاشتراك فى دورة خدمة العملاء المجانية وليصلك كل الدروس هناك اكثر من طريقة لذلك

اولا : على الواتس اب : ارسل كلمة ( تطوير ) الى رقم الواتس اب 00966562427217

ثانيا : على الماسينجر على الفيس بوك : اترك فى خدمتنا على الرابط التالى

 https://m.me/699873250182583

ثالثا : على الايميل : ارسل رسالة فارغه الى الايميل   kazamizaonline+subscribe@googlegroups.com

 --

نتمنى للجميع التوفيق والنجاح