Thu

09

Apr

2015

مبادئ المسوق الناجح الجزء الثانى علمنى التسويق الدرس الخامس و العشرون

مبادئ المسوق الناجح الجزء الثانى علمنى التسويق الدرس الخامس و العشرون

#علمنى_التسويق الدرس الخامس و العشرون

نصائح هامة لتصبح مسوق ناجح  -  النصيحة الخامسة والعشرون

#كيف_تصبح_مسوق_ناجح

 

#مبادئ_المسوق_الناجح

الجزء الثانى

 

3- الرغبة:

كلّ شخص عنده رغبة في أن ينجح وهذه الرغبة أحاسيس قوية يأتي بعدها فعل فأنت عندما يكون عندك الرغبة في النجاح ورغبة في نجاح الناس فهذه الرغبة يليها سلوك فتجد أنّ سلوكياتك مبنية على هذه الرغبة.

 

4- المسؤولية:

يوجد شيء اسمه القوة الثلاثية:

"الاختيار – القرار – المسؤولية"

كلّ شيء نفعله في حياتنا هو من اختيارنا فطريقتك في التفكير هي من اختيارك: نظراتك من اختيارك، حركاتك من اختيارك ليس من الممكن أن تختار من غير ما تقرر فالاثنان مقترنان معاً والغالبية تقوم بهم بطريقة غير واعية من غير تفكير وذلك بسبب تلقائيتنا في الماضي فأنت عندك اختيار وعندك قرار ما يفرق بينك وبين شخص آخر هي المسؤولية.

 

يوجد شخص راغب بالفعل في النجاح فيتحمل مسؤولية اختياراته وقراراته والآخر يلوم الباقي!

 بدأ يفشل لأي سبب من الأسباب فيلوم الآخرين لكن الشخص الناجح لا يلوم أحداً يتحمل هو المسؤولية يقول نحن فكرنا واخترنا وأخذنا القرار نتعلم من ذلك الدرس حتى لا نكرره في المرات القادمة فنكون أفضل وأقوى.

مثال: معظم الأولاد عندهم اختيار بعدم المذاكرة وقرر ذلك لكن تجده يرمي المسؤولية على أهله لا يوجد مدرس كفء، المدرسة غير جيدة، إذن يجب أن تربيه على تحمل المسؤولية ويعرف أنّه مسؤول عن نفسه، وقراراته هو المسؤول عنها، وبذلك عندما يكبر يصبح لديه قراراته واختياراته يعرف ماذا يفعل لأنك أعطيته المسؤولية.

 

5- القرار:

الرغبة والقرار يصنعان تكاملاً في الإنسان لأنّ الرغبة تأتي من العقل العاطفي والقرار يأتي من العقل التحليلي.

مثال أنت قمت بلبس قفاز في يدك فعندما تحرك إصبعك ما الذي يتحرك القفاز أم إصبعك بالطبع إصبعك هو الذي يحرك القفاز الذي بداخل الإنسان هو العقل العاطفي به الطاقة الجسدية والطاقة الجنسية والأحاسيس وهذا لا يفكر، هو يعمل فقط؛ يحرك كلّ شيء عندك حتى ينقذ حياتك فالعقل العاطفي إما أن يهاجم أو أن يهرب مثل الحيوانات تشعر بالجوع تهجم على الفريسة، وإذا كان شبعان ينام، وإذا أحس بالخطر يهرب، عنده القوة للهجوم يهجم؛ فالحيوانات تتصرف بغرائزها فالعقل العاطفي غرائز أما العقل الثاني التحليلي فيأخذ كلّ هذه الطاقة ويحللها ويحولها إلى طاقة منتجة لذلك المولى – عزّ وجلّ – أعطانا اتزاناً بين الاثنين .

فاعتقاداتك في نفسك وقدراتك وإمكانياتك والشركة والمنتج وسماتك وأخلاقك والطريقة التي تسمع بها ومتى تنصت ومتى تتحدث وكيف تجمع المعلومات ورغبتك في النجاح ثمّ القرار فأنت قررت مع الرغبة قراراً واعياً وكلمة قرار مأخوذة من كلمة إغريقية اسمها (دوقيطيري) تعني قاطعة فأنا قررت أن أكون رائعاً وأساعد الآخرين وأن أكون مرنا.

 

المصدر: كتاب أسرار التسويق الإستراتيجي

 

تابع معنا غدا باقى #مبادىء_المسوق_الناجح

 

********************

خدمه #علمنى_التسويق

خدمه مجانيه نقدمها للمهتمين بالتسويق الالكترونى والعمل على الانترنت وهى دروس يومية ترسل على الواتس اب مجانا .

 

 اذا أردت استلام هذه الدروس و النصائح والإرشادات اليوميه لتصبح مسوق الكترونى ناجح أرسل رقم 8 الى الواتس اب 00966562427217    وتكتب فى الرسالة   اسمك – مدينتك  - طبيعه عملك 

********************

الدروس السابقة كلها موجودة على هذا الرابط

https://www.facebook.com/databasestore

 

 انضم لصفحتنا على الفيس بوك على الرابط السابق ( قم بعمل اعجاب او لايك للصفحة ) وستصلك الدروس بصورة يوميه 

 

********************

فضلا وليس أمرا ... آرسل هذه الرسالة لكل من عندك كصدقة جارية بنية العلم الذى ينتفع به

Write a comment

Comments: 0