أشياء يجب أن تعرفها جيداً قبل أن تصبح مديراً

 

أشياء يجب أن تعرفها جيداً قبل أن تصبح مديراً

 

الإدارة ليست منصباً شرفياً، بل عمل شاق وجهد كبير، يحتاج إلى ذهن حاضر وقدر عالي من تحمل المسؤولية، وهناك مجموعة من الأشياء التي لابد أن تضعها في الاعتبار قبل الإقدام على هذه الخطوة

 

جهد أكبر

عملك كمدير يتطلب منك جهداً أكبر بكثير من ذلك الذي كنت تقضيه عندما كنت موظفاً عادياً، قد تضطر إلى العمل لساعات إضافية أو العمل في ساعات متأخرة من الليل، وأحياناً التضحية بإجازات نهاية الأسبوع لتنهي المهام المطلوبة منك، بالطبع ستحصل على تعويض مادي مقابل هذا الجهد، ولكن في المقابل ستضحي بالكثير من الأشياء الجميلة التي كنت تستمتع بها من قبل.

 

كراهية الزملاء

لن يحبك الجميع حتى ولو كنت محبوباً من قبل ولك علاقات طيبة مع أغلب زملاء العمل، كونك في منصب محاسبة ومتابعة لأداء الموظفين سيجعل البعض يكرهونك فقط لمجرد وجودك في هذا المكان. لا تتعجب إن أصبح أصدقاء الأمس أعداء اليوم، ستجد معاملة مختلفة من البعض قد لا تعجبك، فلا تندهش.

 

التفهم

الناس مختلفون في طباعهم وطريقة تفكيرهم، فلا تهتم كثيراً ببعض التصرفات غير المفهومة أو غير المبررة بالنسبة لك.

 

اتخاذ القرارات

إذا قررت وضع قواعد جديدة أو إحداث بعض التغيرات، ستُقابل باستهجان شديد ومعارضة من الجميع، لأن الإنسان يألف العادة ويحارب كل شيء جديد، لا تقلق هذا طبيعي جداً، فلو كنت مكانهم لكنت فعلت الشيء ذاته، وليس الأمر متعلق بشخصك ولا بطبيعة التغيرات ذاتها، ولكن الأمر يحتاج إلى قدرة على الصبر، لأن أي تغيرات جديدة ستُواجه في البداية بالرفض .. ثم يأتي التقبل في مرحلة لاحقة.

 

كن القدوة

جميع تصرفاتك ستكون تحت الميكروسكوب من موظفيك، فإذا طلبت منهم فعل شيء ولم تفعله أو منعت أحد الأشياء وقمت بفعلها لن يغفر لك موظفوك ذلك أبداً، أنت بالنسبة لهم قدوة يجب الاحتذاء بها، فلا تكن متناقضاً .. افعل ما تراه صحيحاً، وبالتبعية سيقلدك مرؤوسيك.

 

الحياة الشخصية للموظفين

حتى تصنع بيئة عمل مثالية وناجحة لا بد أن تهتم بالعلاقات الاجتماعية مع الموظفين، لا تنس في البداية أننا بشر عبارة عن كتلة من المشاعر والأحاسيس، فالاهتمام بأفراح الموظفين وأحزانهم جزء هام من الاحتفاظ بعلاقة جيدة معهم وليس رفاهية، مما ينعكس على تحسين العلاقات بين العاملين، وبالتالي سير العمل بصورة أفضل.

 

حل المشكلات

لابد أن تدرك جيداً أن جزءاً أساسياً من عمل أي مدير هو حل المشكلات، نعم المشكلات بكل أنواعها سواء في العمل ذاته أو بين الموظفين بعضهم البعض، ودائماً مشاكل العملاء إذا كنت تعمل في قطاع يتم التعامل فيه مباشرة مع الجمهور، هناك قاعدة هامة لابد أن تدركها جيداً؛ الحياة لا تسير بدون مشاكل وهذه العقبات الدليل الأكبر على أن هناك حركة وحياة داخل مكان عملك، ولكنك لابد أن تفرق جيداً بين المشاكل الجديدة المستحدثة والتي تعتبر علامة ايجابية، والأخرى المتكررة التي تظهر من وقت لآخر على السطح.

 

التعاون

تجربة الإدارة الناجحة هي نتاج فريق عمل متعاون ومتفهم، لن تستطيع أن تنجح بمفردك لأن نجاحك يتوقف على عمل الآخرين، لذا عليك دائماً أن تشجع أعضاء الفريق وتقدم لها الدعم المادي والمعنوي المطلوب حتى تحقق أهدف القطاع أو المؤسسة التي ترأسها.

 

طور نفسك

كونك في منصب أعلى من مرؤوسيك لا يعنى نهاية المطاف أو أنك الأفضل للأبد، لذا يجب عليك تطوير نفسك وقدراتك في مجال عملك وفي مجالات أخرى، وأن تكون على قدر عالٍ من الثقافة العامة حتى تسبق موظفيك وتستطيع دائماً أن تقدم لهم الدعم المناسب وأن تكون المرجع الذي يلجؤون إليه عند الحاجة.

 

تقبل المبدعين

المبتكرون والمبدعون في العمل قليلون، والأغلب مجموعة من الناس العاديين الذين يفعلون الأشياء بنفس الطريقة، لا تنزعج هذا طبيعي .. تقبل الأمر، وإذا وجدت أحد هؤلاء المبدعين في فريقك فأنت محظوظ!

.----------

لاستلام مقالات مفيدة في تطوير الذات والتسويق ارسال كلمة( تسويق ) الى الواتس اب

00966562427217

#علمنى_التسويق

 

نتمنى للجميع التوفيق

 

Write a comment

Comments: 0